آخر الأخبار

حلقة 56 من مسلسل ” عروس بيروت”

في المساء وبعد إنتهاء الحفلة تجلس ثريا مع فارس بالغرفة وتبدأ ثريا بالتتحدث مع فارس عن مدى سعادتها بالعرس وأنه أخيراً قد تزوجت خالتها من الشخص الذي تحبه، ولكن فارس يبدو شارد الذهن يفكر في الكلام الذي سمعه من عبير وهي تتشا.جر مع هادي أثناء العرس، وثريا تستغرب من حال فارس وتسأله ما الذي يشغل باله؟، ولكن فارس يخبرها أنه ا يوجد شيء مهم، ولكن ثريا تخبره أنها لاحظت أنه لم يكن بخير وأيضاً هادي بدى مصدوماً عندما كانت تبكي عبير بالحمام، وتسأله هل هادي يريد الإنفصال عن عبير؟، فيرد عليها فارس بالنفي، فتكمل ثريا أنها تشعر أنهما غير متوافقين وقد سألته أكثر من مرة لهادي ولكنه لا يقول لها شيء، وأنها حاولت أن تضغط عليه دون فائدة، وتكمل ثريا أنها لم تعد تهتم لهذا الأمر.

تبقى عبير تحاول الإعتذار لهادي بأكثر من طريقة لأنها تحبه ولا تريد أن تخسره وتبكي أمامه كثيراً، وهادي لا يزال حزيناً على حاله ويبكي هو الآخر، ويفكر هادي أن يقوم بالإتصال على أخوه فارس حتى يوضح له الأمر ولكنه يتراجع في آخر لحظة.

وفي المستشفى تقوم سارا بسؤال خليل عن محتوى الرسالة التي تحدث بها مع آدم; ويرد عليها خليل أنه في أحد الأيام سمع والدته تتحدث مع فارس بخصوص هذه الرسالة من والدة آدم; وأخبر آدم بها. وقد أصرّ عليه آدم أن يحضر له هذه الرسالة ليعرف محتواها.

وفي وقت متأخر من الليل تستيقظ ثريا ولم تجد فارس بجانبها وتذهب للبحث عنه، فتجده جالساً لوجده وتسأله ما به؟، فيرد عليها أنه فقط لم يتمكن من النوم ولم يرغب أن يزعجها لأنها تعبت طوال اليوم وهي حامل ويجب أن ترتاح، وترد عليه ثريا أنها هي الأخرى لم تتمكن من النوم بهدوء، ويحاول فارس أن يجعل ثريا تعود للنوم وأن لا تقلق بخصوصه.

في مشهد لاحق يظهر لنا أمير وهو يصرخ وهو نائم; وتسمعه ثريا وتركض اليه ولكنها تتراجع من الدخول الى غرفته حتى لا يعاملها مثل المرة السابقة; وتأتي ليلى وتطلب منها ثريا أن ترى أمير. وتدخل ليلى وتحضن أمير وتجده يبكي ويتمنى لو أنه لم يستيقظ من حلمه; وليلى تخبره أن لا يتمنى مثل هذا الأمر فهو أجمل شيء موجود في هذا القصر. وتقترح عليه ليلى أن لا يذهب للمدرسة وأن يمضياه اليوم بكامله مع بعضهما ويوافق أمير.

سارا تذهب للطبيبة النفسية الخاصة بآدم وتخبرها عن محاولة آدم الإنتحار; وتتفاجأ الطبيبة كثيراً. وسارة تخبر الطبيبة بكافة الأحداث الأخيرة التي مرت على آدم وكيف وصل الى هذه المرحلة النفسية الص>عبة; وخاصة أنهما أيضاً قررا الإنفصال وهي تشعر أن آدم لا يريدها. وتطلب سارا من الطبيبة أن تبقى بالقرب من آدم هذه الفترة لأنها تريد أن يبقى شخص على الأقل قريباً منه ويسمع لمشاكله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق