آخر الأخبار

احداث حلقة 55 من مسلسل “عروس بيروت”

تبدا الحلقة آدم يفتعل اصطدا.م قوي بسيارته مع جدار امامه . بسبب الغضب الذي كان به بعد مقابلة والدته بالمستسشفى النفسية. ويفق.د الوعي وبعدها يظهر هو وكانه يرى نفسه وهو صغير يبكي عند الجدار ويواسي نفسه وبعدها يلتفت للسيارة فيجد نفسه انه لا زال فيه . وكان روحه قد خرجت .
سارة  تجهز داليا مع ثريا . وفجأة تشعر بشعور غريب غير مريح . فيسألونها عما بها فتقول لا اعلم شعرت بضيق خفيف.  البنات يضحكن ويدخل عليهن طلال . وينبهر من جمال داليا وتقول له عليه ان لا يراها الان فهو فال سيء . فيقول لها لا تحرميني من هذه اللحظة ويحدثها عن ايامهم القادمة . وتعلق على بدلته خرزة زرقاء حتى تبعد الحظ السيء .  ثريا تخرج على قاعة الزفاف وتسلم على فارس . ويطلب منها ان تستريح فتقول له انها غير متعبة . وتذهب وتسلم على عبير وتسألها عن والدها وتتحدثان عنه وعن ليلى قليلا . وانهما يمكن ان ترتبا لقاء لهما بعد الزفاف . فتقول لها عبير من الممكن ان نفعل ذلك . وتبدو على عبير ملامح عدم الرغبة بالحديث معها .

ثريا تترك عبير وتذهب وينتبه لها هادي ويلاحقها بنظراته وتنتبه عبير اليه كيف ينظر لثريا .  سارة تلتقط صورا للعرسان . وتخرج وبعدها تطلب ثريا من طلال ان يتركها مع خالتها قليلا وتتحدث الاثنتان . ثم تهديها ثريا خاتم والدتها . وتبكيان الاثنتان . وبعدها تقول لها لا تبكي سيتغير مكياجك . وتضحك الاثنتان .  يدخل العرسان قاعة الفرح بين تصفيق الجميع والفرحة العارمة . وتحدث مواقف طريفة وجميلة .  عادل يرسل رسالة لليلى . وتذهب عبير لتخبرها اذا كنتي لا تشعرين بالتسلية يمكنك ان تذهبي لزيارة والدي وتلتفت لها ثريا وتضحك معها وتغمزها . وتنتبه ليلى للحركة بينهم وتضحك وتشعر بالفرح .  هادي يستغرب من هدوء عبير  ويسالها عما بها فتقول له لا شيء . وخليل يشعر بالحزن .  شخص ما يتصل بخليل ويخبره ان ادم تعرض لحاد.ث وانه الان بالمستشفى . ويخبر خليل سارة بالامر وتشعر بالخوف الشديد على ادم . ويطلب منها ان لا تذهب معه كي لا ينتبه الجميع ويفشل الزفاف . لكنها تصر على الذهاب معه فيقول لها اذن لنذهب دون ان ينتبه احد .

ليلى تجهز الطعام في بيت عادل ويقوم عادل ويراها بالمطبخ . وتطلب منه العودة الى سريره . فيخبرها انها بمجرد ان دخلت من باب المنزل فهو تحسن مباشرة .  طلال يلقي كلمة امام الجميع ويتحدث عن نفسه وعن ثريا وفارس . وترمي عبير كلمة لا يستطيع الجميع ان يتقبلها ولكن ثريا تداري الامر دون اهتمام . لكن عبير يظهر عليها انها تشعر بالغيرة الشديدة والعصبية .  سارة وخليل يذهبان للمستشفى ويخبرونهم ان الحادث مع ادم مفتعل يعني انه حاول الانتح.رر . ويشعر خليل وسارة بالصدمة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق