آخر الأخبارأخبار الفنانين

امل عرفة : لم أستغل (كورونا) وما حدث مجرد “لخبطة وخبصات بالتشخيص”

لم يمض يوم منذ أعلنت الفنانة السورية أمل عرفة تأكيد أطباء إصابتها بفايروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في 4 أغسطس، إلا وعادت لتؤكد عبر حسابها في «تويتر» أن التحاليل التي أجرتها أظهرت نتيجة الفحص «سلبية».

وكتبت عرفة عبر منشور في حسابها بـ«تويتر» أن نتيجة المسحة اللي أجرتها «سلبية»، والأطباء الذين شخصوا حالتها في البداية وأظهروا إصابتها لديهم كل الحق؛ لأن الأعراض التي عاشتها مطابقة لأعراض كورونا ذاتها.وأضافت أن الحيطة من كورونا واجبة، والنتيجة السلبية أشعرتها بالفرح، وما أسعدها أكثر أن بناتها فرحوا بها أيضا، داعية إلى أخذ الأمر بشكل جدي، موضحة أنها نشرت خبر تشخيص المرض لكسر حدة الخوف والخجل، وعلى أي مصاب أن يعلن ذلك دون خول، مختتمة بقولها «حياتي مهمة.. وحياتك كمان مهمة».وفي المقابل، واجهت أمل عرفة موجة من الانتقادات التي تتهمها باستغلال المرض لـ«التهريج والضجة»، لترد على ذلك بأنها ليست حركة للاستغلال، بل هي «حقيقة لخبطة وخبصات بالتشخيص» تحدث معها ومع الآلاف من الناس، ويجب أن تقف عند حدها، وأنها أجرت الفحص بقرار شخصي منها وليس بطلب من أي طبيب، وعندما ظهرت النتيجة «سلبية» فمن واجبها التنويه بذلك.وكانت أمل عرفة قد أفادت منذ أيام بأن خمسة أطباء أكدوا إصابتها بالفايروس، مبينة أنها استشارت عدة أطباء، وجميعهم أكدوا إصابتها وتجاوزها مرحلة الخطر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق