أخبار الدراماأخبار الفنانين

(بالفيديو) صباح الجزائري “تبكي على الهواء” وتوجه تصريحات نارية ! ..

بعد غياب عن الإعلام لمدة ثلاثين عاماً، أطلت الفنانة“صباح الجزائري”، واطلقت بعض التصريحات النارية.

الجزائري وافقت الفنان “غسان مسعود”،على كلامه الذي إنتقـ.د فيه وزارء سوريين.

وقالت إن كلامه صحيح ولا يحتاج أي نقاش فهو تكلم عن الواقع المر الذي يعيشه المواطن السوري.

ولكن مالفت إنتباه المتابعين هو دموع صباح الجزائري بعد رؤيتها أطفال اللاجئين السوريين في مخيمات اللاجئين ضمن إحدى فقرات البرنامج.

الجزائري أجهشت بالبكاء على حال اللاجئين السوريين، موجهة لهم رسالة على الهواء بعد صمت طويل منذ بداية الأحداث السورية.

متمنية لهم العودة إلى الوطن وهو في أفضل حال، وأن يجتمعوا مع أهلهم وأخبارهم بعد زوال هذه الغمامة عن سورية.

قالت الجزائري إن الغربة مؤلمة، فهي تشتاق لمسقط رأسها فهي ترعرعت في سورية، ولكنها تعيش حالياً في بيروت مع زوجها اللبناني منذ ثلاثين عاماً.

مؤكدة بأنها لن تفكر بالهجرة أبدا، وستبقى في مسقط رأسها حتى نهاية العمر.

اقرء ايضاً : نسرين طافش ترد على اعتذارالفنان باسم ياخور بالبكيني!

صباح الجزائري والمشاهير

اختلفت عن فنانات جيلها فقد احترفت التمثيل بسرعة ولمعت في سماء الفن السوري في هذه الحقبة، كنجمة من نجوم الصف الأول فبفضل موهبتها لم تتكبد عناء البداية من الصفر للصعود إلى القمة، وتعد من رائدات الدراما السورية أمثال الممثلة منى واصف، ومن أهم أعمالها التي رسخت في ذهن المشاهد العربي «العبابيد»، «عائد إلى حيفا» «مرايا»، «زمن الصمت»، «أنا القدس»، «نزار قباني»، «رسائل الحب والحرب»، «وحوش وسبايا» دون نسيان دورها في المسلسل الشهير 《باب الحارة》 بأجزائه التسعة، حيث زادت شهرتها إتساعا بالعالم العربي حتى بلغت المغتربين العرب بكل العالم، وكذا الدول التي ترجم لها المسلسل، وتعد أو كما يحب جمهورها مناداتها «ياسمين الشام» من أعظم وأبرز الأمهات التي شهدتها الدراما السورية والعربية. وبعد ذالك انتهى اللقاء

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق